بدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في استعاده مستواه التهديفي، حيث سجل ثنائية امام الديبور في المباراة السابقة واليوم ايضا سجل ثنائية اخرى من نقطة الجزاء، وهذه الثنائية الثالثة له في هذا الموسم في الليغا، حيث سجل ثنائية اخرى ضد اشبيلية.

ومع تسجيله لركلتي الجزاء اليوم، اصبح اكثر لاعب يسدد ركلات جزاء في تاريخ الليغا، حيث سدد 72 ركلة جزاء سجل منهم 61 هدف واهدر 11 ركلة جزاء، وقد تفوق اليوم على هوجو سانشيز الذي سدد 71 ركلة جزاء سجل منهم 56 هدف واهدر 15 ركلة جزاء.

ولكن أهم شيء بالنسبة لمدريد هو عودة رونالدو للتسجيل، حيث سجل 4 اهداف في النصف الاول من الليغا، وفي اول مباراتين في النصف الثاني من الليغا سجل 4 اهداف، ووصل لهدفه رقم 20 في هذا الموسم حتى الان.