قام زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، بتحليل التعادل الذي حققه فريقه في السان ماميس ضد اتليتك بلباو، واكد الفرنسي انه راض عن اداء لاعبيه في المباراة، وأعرب عن أسفه، مرة أخرى، لعدم تسجيل الهدف.

وعن اداء اللاعبين، قال: سعيد جدا باللعبة، واشعر بخيبة أمل كبيرة لعدم التسجيل، وقد قدم اللاعبون كل شئ في المباراة، لقد استحقينا المزيد اليوم، وفي النهاية لم نحقق هذا الهدف الذي كان يمكن أن يجعلنا نفوز بالنقاط الثلاث، ولكن المباراة بشكل عام كانت جيدة للغاية، مجمل المباراة كان جيدا جدا.

وعن المباراة، قال: كانت هناك أوقات عندما لعبنا بشكل جيد للغاية، وأسوأ في بعض الأحيان، ولكن بشكل عام أنا راض عن المباراة، وكان الجهد البدني هائلا، لقد كان ينقصنا الهدف.

وعن عدم التسجيل، قال: أنا لست قلقا، أنا اشعر بخيبة أمل مثل اللاعبين، واجبي هو أن نفكر إيجابيا، واللعب بهذه الطريقة سوف يأتي الهدف لا محالة، أتذكر العام الماضي أننا سجلنا الهدف في اللحظة الأخيرة، ونحن الآن لا نضعه، علينا أن نستمر في العمل، ونفكر في أن هناك لحظات أفضل من حيث تسجيل الأهداف.

التشكيلة كانت هى التي لعبت في كارديف، ما الذي تغير؟

النتيجة، لا شيء أكثر من ذلك، عندما أنظر إلى مباراة اليوم لا يمكننا أن نقول أننا نلعب أسوأ، لاعتقد ان الهدف هو الذي كان ينقصنا، امام اليوفي سجل 4 اهداف واليوم لم نسجل اي هدف.

هل راموس غاضب؟

نعم، انه غير سعيد لأنه يعتقد انه لا يستحق البطاقة الثانية، ولكن هذا هو الحال، لا يمكننا تغييره الان.